التخاطب

اهميه دراسه اللغه وأنوعها وخصائصها وأقسامها تعرف عليها

أولا مفهوم اللغة:،

هي عبارة عن نسق من الإشارات والرموز الصوتية المنظمة والمتفق عليها بين جماعة معينة من الناس تستخدم بهدف التواصل ينهم لتبادل الأفكار والمشاعر وغيرها،هي عبارة عن مجموعة من الرموز اللفظية المتعارف عليها بين مجموعة من الأشخاص في ثقافة معينة وتستخدمها للتواصل بينهم وتتمثل هذه الرموز في اللغة المنطوقة ،لغة الاإشارة ،التعبير الكتابي،يمكن القول آن اللغة ليست مجرد كلمات اأو أصوات مسموعة إنما هي معاني تدل علي الأشياء والأشخاص وتتجمع هذه الكلمات لتكوين جملة مفيدة،اذا لم يستطيع الفرد فهم اللغة واستيعابها يدل هذا علي وجود مشكلة في اللغة الإستقبالية،اذا لم يستطيع الفرد استخدام اللغة في التعبير عن أفكاره فهذا يدل علي وجود مشكلة في اللغة التعبيرية

ونستخلص مفهوم اللغة في :
هي مجموعة من الرموز الصوتية والمكتوبة تشترك في نظام معين ولها دلالات محددة يتعارف عليها أفراد ذوي ثقافة معينة ويستخدموها في التعبير عن حاجتهم وأفكارهم ومشاعرهم ويتم من خلالها التواصل فيما بينهم

أهمية دراسة اللغة.
تعد وسيلة هامة من وسائل التواصل الإجتماعي.
تعد وسيلة للتعبير عن الذات وفهم الآخرين.
من خلال دراسة اللغة يمكن التعرف علي الإضطرابات والمشكلات اللغوية عند الطفل

مكونات اللغة.
الأصوات : هي المادة الخام للكلام واللغة وتتكون من عدد محدود من الوحدات الصوتية يتراوح عددها بين الثلاثين والأربعين ولكل لغة أصوات محددة وهذه الأصوات تتجمع لتعطي مقاطع ثم كلمات ثم جمل .
المفرادات : هي حصيلة الكلمات التي يعرفها الفرد والتي تنمو وتتطور مع الوقت.
التراكيب والقواعد اللغوية والنحوية : هي تشير الي مدي قدرة الطفل علي وضع الكلمات في مواضعها لتأتي بجمل مفيدة ويستطيع إستخدام الأفعال والأزمنة والضمائر واستخدام ظرف الزمان والمكان.
الدلالة أو المعني : تشير اإلي معرفة الطفل لمعني الشئ ووظيفته والغرض منه ويدرك الأحداث والأشخاص.
البلاغة أو الحوار :وتعني قدرة الطفل علي إستخداماللغة في الحديث والقدرة علي سرد قصة واستنتاج مابها من مبادئ وأفكار وتعتبر هذه أرقي مستويات نمو اللغة عند الأطفال .

التوظيف :يقصد بها استخدام اللغة في الأطار الإجتماعي.

خصائص اللغة.
اللغة أهم وسائل التواصل بين الأفراد،للغة معاني محددة وواضحة،اللغة مكتسبة فهي ليست غريزية أو فطرية بل يتعلمها الأنسان من خلال الاحتكاك بالأخرين،اللغة ذات طبيعة صوتية فهي تتكون في الأساس من أصوات والشكل الكتابي يأتي في المرحلة الثانية لأن كثير من الناس يتكلمون لغة دون كتابتها،تعتبر وسيلة هامة لتطوير تفكير ومعرفة شخصية الفرد،تنقسم اللغة إلي نوعين : لغة إستقبالية وتتطلب السمع والفهم،لغة تعبيرية وتتطلب انتاج اللغة المنطوقة أو المكتوبة.

وظائف اللغة.
الوظيفة النفعية أو الوسيلية : وهي تتمثل في إستخدام اللغة لإشباع الحاجات والدوافع وتحقيق هدف معين.
الوظيفة التفاعلية : تتمثل في إستخدام اللغة كأداة للتفاعل والتواصل الإجتماعي مع الآخرين.
الوظيفة التنظيمية : وتستخدم فيها اللغة للسيطرة والتحكم في سلوك الآخرين.
الوظيفة الشخصية : تستخدم فيها اللغة كأداة للتعبير عن المشاعر والأفكار والآراء وتعد من الوظائف الهامة.
الوظيفة الإستكشافية : استخدام اللغة كأداة لإكتساب المعرفة والخبرات المختلفة واستكشاف البيئة من حوله.

الوظيفة التخيلية : استخدام اللغة للهروب من الواقع من خلال كتابة الشعر والقصص والتنفيس عن الإنفعالات.
الوظيفة الإعلامية : إستخدام اللغة كأداة لنقل المعارف والخبرات والمعلومات من خلال وسائل الإعلام.
الوظيفة الرمزية : استخدام اللغة للدلالة علي الأشياء والمفاهيم والمعاني المجردة.
الوظيفة الجمالية : وللغة وظيفة جمالية حيث يستمع الطفل للأاناشيد والقصص بنغمات تجعله ميالا اليها ومحبا لها.
الوظيفة النفسية : يستخدمها الفرد كأداة للتعبير عما يدور النفس من أفكار ومشاعر ومخاوف.
الوظيفة الفكرية : ترتبط اللغة بالتفكير ارتباطا وثيقا والتفكير يعتمد علي اللغة بشكل كبير.

أشكال وأنواع اللغة.
يمكن تصنيف اللغة إلي نوعين وهم :
اللغة اللفظية : وهي عبارة عن كلمات أو جمل أو عبارات ذات معني محدد ومتعارف عليه بين أفراد النوع مثل الكلام البشري.
اللغة الغير لفظية : وهي تتكون من أصوات بسيطة أو من حركات وإيماءات الوجه ولغة العيون ولغة الأذان والحركة والشم.

أقسام اللغة.
تكون اللغة من قسمين مهمين وهم :
اللغة الأستقبالية : يقصد بها قدرة الفرد علي سماع اللغة وفهمها دون نطقها مثل لغة الأشارات والايماءات والعيون وتعبيرات الوجه ونبرات الصوت وحركات الجسم .
اللغة التعبيرية : وهي قدرة الطفل علي التحدث والتعبير عن نفسه وعن الأفكار والمشاعر والأراء بداخله مثل نطق الطفل أصوات معينة من البيئة .

ماذا اذا كان طفلك عدوانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *